مهارات الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي

مهارات الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي كثيرة للغاية حيث أن الأخصائي الإجتماعي في المجال الطبي ذو فائدة وأهمية كبيرة وعليه تقع الكثير مِن المسئوليات ، ومِن الجدير بالذكر أن فن الخدمة الإجتماعية الطبية يُعتبر أحد أحدث الفنون في الخدمة الإجتماعية ولكن وبالرغم مِن هذا فإنه مِن أهم فنون الخدمة الإجتماعية على الإطلاق فدعونا نتعرف معاً على مهارات الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي.

مهارات الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي

مهارات الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي
مهارات الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي

حسناً في واقع الأمر فإنه مهارات الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي عديدة للغاية حيث يتمتع الأخصائي الإجتماعي في المجال الطبي بدور بالغ الأهمية والحيوية في المستشفى أو المؤسسة الطبية بشكل عام وبخاصة مع الفريق الطبي مِن طبيب وممرضات وأخصائي نفسي وأخصائي تغذية وما إلى ذلك مِن أكفاء يُساهمون في تنفيذ الخطة العلاجية كاملةً ، حيث أن الأخصائي الإجتماعي هو الشخص المسئول عن تزويد الفريد بكافة البيانات والتفاصيل المهمة الخاصة بحالة المريض ، كما أنه المسئول عن دراسة البيئة التي تسببت في إصابة المريض بأياص ما كان ما يُعاني منه.

ملحوظة: إضافةً إلى ما سبق فإن الأخصائي الإجتماعي يُشارك حتى في تنفيذ ورسم الخطة العلاجية فيما يُعرف باسم العلاج الإجتماعي البيئي ويكون عمله غالباً مع أسرة وزملاء المريض للمساعدة في الحد مِن الضغوط البيئية التي تقع على المريض.

قد يهمك

أنواع ذوي الاحتياجات الخاصة و حقوقهم في التعلم

أهم مهارات الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي

أهم مهارات الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي
أهم مهارات الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي

يُمكن القول بأن أهم مهارات الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي التي تجعل منه حقاً أخصائي إجتماعي ناجح هي:

1- المعرفة التامة بالتسلسل الإداري في المستشفى أو المؤسسة الطبية أياً ما كانت.

2- المعرفة التامة بأساليب وتقنيات تنظيم الإجتماعات.

3- المعرفة التامة بكيفية إعداد البرامج الترفيهية والعلاجية وحتى التثقيفية.

4- الإلمام ولو بأساسيات قواعد اللغة الإنجليزية بما يؤهل الشخص لقراءة وفهم التقارير الطبية.

5- الإلمام بكافة السياسات والإجراءات التي يتم إجرائها داخل المستشفى مثل سياسات تنظيم برامج الخدمة الجماعية دداخل المستشفى لمرضى السرطانوالسكر ، وسياسة مرافق المريض ، وسياسة المرور اليومي ، وحتى سياسة البحث الإجتماعي ، وسياسة الخطابات الإدارية ، وسياسة التصرف مع حالات الإيذاء مثل العنف وما إلى ذلك.

6- الإلمام بكافة حقوق المرضى وكذلك واجبات المريض.

7- الإحاطة علماً بكافة سياسات وإجراءات الأقسام الداخلية المساندة.

8- الإلمام بكافة المصطلحات الطبية لكافة الأمراض.

9- الإحاطة علماً بكافة الإجراءات الإدارية لتقديم الخدمات المختلفة.

10- القدرة على الإستفادة مِن البرامج الإحصائية مثل SPSS لتحليل أراء المستفادين وإنتاجية البحث والعمل.

11- القدرة على استخدام تطبيقات الحاسب الألي في دراسة وتصنيف وجدولة الحالات.

12- التمتع بالمهارات الكافية لحل المشكلات الإجتماعية للمرضى.

13- القدرة على مواجهة المشاكل الطبية الإدارية ومشاكل الإستقبال.

14- الإحاطة علماً بالشخصيات المختلفة وأعراض الحالات وتصنيفاتها والتصنيفات العلاجية.

15- معرفة مؤساات المجتمع المدني والجهات الخيرية واللجان العملية والعلمية سواء الخاصة أم العامة.

16- القدرة على تنفيذ وإدارة خطة العلاج الجماعي.

17- المعرفة التامة بخصائص كلاً مِن مراحل النمو وما يحصبها مِن تغيرات نفسية وإجتماعية ومشاكل صحية متعلقة بهذه المشاكل.

18- التعرف على نمط الشخصيات المختلفة القدرة على تحديدها والتعامل معها.

19- التعرف على كافة المؤسسات والهيئات والمجتمعات والمصادر المجتمعية وكيف يُمكن الاستفادة منها في خدمة المرضى.

20- إتقان كلاً مِن الإسلوب العلمي والعملي في دراسة وحل المشكلات.

دور الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي مع المرضى

=
دور الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي مع المرضى
دور الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي مع المرضى

كما تعرفنا على مهارات الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي سوف نتعرف على ددوره مع المرضى فهو المسئول عن:

1- شرح وظيفة المستشفى أو المؤسسة الطبية ودور كلاً مِن الفنيين بها.

2- البحث في التاريخ المرضي لكل مريض لمساعدة الطبيب وتوجيهه في عملية الفحص والتشخيص ورسم الخطة العلاجية.

3- دراسة تاريخ المريض الإجتماعي والنظر في إذا ما كان بحاجة لعون فردي أو إذا ما كان هنالك أي عقبات تعترض الخطة العلاجية.

4- إخطار المريض بحقيقة وطبيعة مرضه وتوضيح المعنى الإصطلاحي لما يُعاني منه ، ومساعدة المريض على تنفيذ الخطة العلاجية.

5- إعداد المريض وتهيئته لتقبل أنواع الإختبارات الطبية التي غالباً ما تُثير كثيراً مِن مخاوف المرضى.

6- التعرف على كافة العلاقات المهمة المتعلقة بموقف المريض والتي مِن شأنها أن تؤثر على تشخيص مرضه أو علاجه وتحديد موعيد خروجه مِن المستشفى.

7- تثقيف المرضى وتعريفهم بالثقافة الخاصة المرتبطة بمرضهم عبر محاضرات قصيرة.

8- إنشاء وحفظ كافة السجلات الإجتماعية لكافة المرضى.

9- تحويل المرضى وأسر المرضى للمؤسسات الإجتماعية الخارجية التي مِن شأنها تقديم المساعدات اللازمة.

دور الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي مع الممرضات

دور الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي مع الممرضات
دور الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي مع الممرضات

إضافة إلى مهارات الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي ودور الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي مع المرضى سوف نتعرف على دور الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي مع الممرضات والذي يتمثل في:

1- توجيه الممرضات لمدى أهمية تقديم الخدمات اللازمة للمرضى سواء كانت مرتبطة بتقديم الخدمات الطبية أو إسلوب المعاملة أو أي شيء أخر.

2- توجيه الممرضات لمدى أهمية تهيئة المريض بالشكل اللازم والمطلوب لإستقبال الطبيب.

3- مساعدة الممرضات وتزويدهن بكافة المعلومات اللازمة على الإحاطة علماً بماهية وطبيعة ظروف المريض.

4- شرح العوامل الإجتماعية والوجدانية الخاصة بالمرضى للممرضات ومساعدتهم في معرفة كيفية التعامل مع سلوك المريض الدائم وسلوكه المؤقت ، وكيفية التعامل مع السلوكيات الشاذة التي تبدر مِن بعض المرضى.

قد يهمك: 

مشروع حضانات الأطفال المبتسرين

دور الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي مع أهل المريض

في الفقرة الخاصة ب مهارات الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي تحدثنا عن بعض المهارات التي يجب أن يتمتع بها الأخصائي الإجتماعي عند التعامل مع أهل المريض وعن سبب تمتعه بهذه المهارات فهو لأنه مسئول إتجاه أهل المريض عن:

1- تقديم الدعم النفسي اللازم لهم والنصائح الضرورية التي مِن شأنها مساعدتهم على دعم المريض وتقبل حالته أياً ما كانت بل وحتى مساعدته في تخطيها.

2- مساعدتهم على التعرف على الحالة الصحية للمريض وماهيتها وتاريخها وكل ما يتعلق بها ، بل وأيضاً تقديم النصائح اللازمة لمساعدتهم على التعامل مع المريض وطبيعة مرضه والتعرف على التطورات الخاصة بالحالة وكيف يكون تفاقمها.

3- إنشاء حلقة وصل بين الفريق الطبي وأهل المريض.

4- عمل جلسات دعم نفسي جماعية مع أهالي مرضى أخرين يواجهون نفس الحالة لمشاركة الخبرات وكيفية تقبل الحالة المرضية وتقديم ما يكفي مِن الدعم.

5- مساعدة المريض في الحصول على حقوقه في تلقي العلاج الأنسب لحالته المرضية دون دفع أي تكاليف أو على الأقل بدفع رسوم رمزية مناسبة لحالته المادية وحالة أسرته ، حيث أن الأخصائي الإجتماعي مسئول عن توجيه أهل المريض للأماكن والمؤسسات الحكومية التي تُساعدهم على تحقيق هذا الأمر.

وبهذا نكون قد تعرفنا معاً على أهم مهارات الاخصائي الاجتماعي في المجال الطبي بالإضافة إلى دور الأخصائي الإجتماعي إتجاه المرضى ذويهم وحتى الممرضات.