مقابلة مع ميكوموتو كويتشي

مقابلة مع ميكوموتو كويتشي ذلك الرجل الياباني الأصل، الذي كتب قصة كبيرة في النجاح، تبدأ من الصفر حتى وصلت إلى القمة التي يبحث عنها كل شخص في الحياة، ومن خلال مقابلة مع ميكوموتو تعرفنا على أنه الملقب برجل اللؤلؤ الصناعي في العالم، ولكن كيف وصل إلى تلك القمة هو ما نوضحه بالتفصيل.

مقابلة مع ميكوموتو 

مقابلة مع ميكوموتو
مقابلة مع ميكوموتو

في حوار تعليمي أقدم أنا وزميلي قصة نجاح ملك اللؤلؤ ميكوموتو ملك اللؤلؤ وكان سؤالي الأول لزميلي الذي يتقمص شخصيته هو كيف بدأت رحلة نجاحك القاع إلى القمة؟

إجابة: بدأت رحلة النجاح من مدينة توبا في اليابان بالتحديد في مقاطعة شيما، وكنت مجرد طفل نشأت بها، وأصبحت رجلا يمتلك متجر لبيع المكرونة، لأني كنت قد تركت التعليم في عمر 13 عام فقط، ولكن إعادتني أسرتي مرة أخرى في عام 1890 ميلادية.

واستكمل زميلي قائلا في حوار تخيلي تعليمي في مقابلة مع ميكوموتو أنه:

– أنا الابن الأكبر في عائلتي، وولدت في عام 1858 ميلادية لعائلة فقيرة، حتى أني تركت المدرسية للمساعدة في مصاريف المعيشة من خلال بيع الخضروات

– وبدأت رحلتي مع اللؤلؤ باب النجاح الذي فُتح على مصراعيه من لحظة رؤيتي لغطاس في ايسي في اليابان، وشاهدت ما معه من كنوز على الشاطئ في عام 1881 ميلادية

رحلتي مع اللؤلؤ

رحلتي مع اللؤلؤ
رحلتي مع اللؤلؤ

س: كيف كان اللؤلؤ سر نجاحك وكيف بدأت؟

– في مقابلة مع ميكوموتو سألناه عن رحلته مع اللؤلؤ، وأكد على الرغم من صغر سنه، إلا أنه كان محب للعمل واللؤلؤ بالتحديد، حتى أنه اتجه للتفكير العميق في إنشاء مزرعة للمحار

– والتقي بعدد كبير من العلماء المتخصصين في الأحياء، واقترحوا عليه طريقة يمكن تحفيز المحار بصورة صناعية لإنتاج حبات اللؤلؤ.

– واستمرت المحاولات لمدة ثلاثة أعوام، حتى أنتجوا اللؤلؤة الأولى التي تشبه إلى حد كبير اللؤلؤة العادية، واستكمل قائلا إنه عندما وجدت أنه هناك بالفعل عملاء أجانب لما أنتجه

س: كيف أنشأت سوق المحار العالمي؟

– فكرة في إنشاء سوق عالمي للؤلؤ المزروع صناعيا، لذلك قمت بإنشاء أو متجر في طوكيو لبيع المحار، واستأجرت به أفضل المصممين حتى وصلت سمعتي إلى كل مكان في العالم

– في عام 1913 قمت بافتتاح أول متجر متخصصة في اللؤلؤ في لندن، وإنشاء كذلك مدرسة في باريس، ثم نيويورك وشيكاغو تلا ذلك إنشاء مؤسسات أخرى في كلا من لوس انجلوس، وسان فرانسيسكو، وشنغهاي ومومباي.

– وكرست حياتي له من خلال زيارة العالم كله والمعارض الدولية، لذلك التصق اسمي باسم اللؤلؤ وعالم الموضة، وأصبحت أحد العلامات المميزة للأناقة والجودة، كذلك واحد من العلامات التجارية اليابانية، التي كان لها قدرة على تحقيق حضور عالمي لم يسبقني به أحد.

اقرأ كذلك

10 مِن أهم رواد التنمية البشرية في أمريكا

مقابلة مع ميكوموتو في جزيرة اللؤلؤ

=
مقابلة مع ميكوموتو في جزيرة اللؤلؤ

س: هل بالفعل لديك جزيرة كاملة للؤلؤ؟

  • أخذت قرض في عام 1888 من البنك لعمل مزرعة للمحار مع زوجتي وشريكتي التجارية، وفي عام 1980 وكان ذلك في أثناء زيارتي لواحد من المعارض المحلية في أوينو بارك في طوكيو
  • التقيت بعالم الأحياء البحرية وكان قدر درس في جامعة بيل وجون هوبكنز، وابتكر طريقة تعمل على تحفيز إنتاج اللؤلؤ عبر أدخال مهيجات داخل قذائفهم، وقد بدأت خوض التجربة على الفور فيما يعرف الآن بجزيرة ميكوموتو في توبا، والتي أصبحت واحدة من أشهر المزارع المتخصصة في إنتاج اللؤلؤ في العالم

محلات مجوهرات ميكوموتو

س: في مقابلة مع ميكوموتو عن محلاته؟ وأين موقعها؟

فقال إنه قرر فتح أو لمتجر له في حي جينزا الترفيهي في طوكيو في اليابان، ولكني نقلته إلى جينزا 4 تشومي، وكان ذلك في عام 1906 الموجود إلى الآن.

في عام 1907 ميلادية أسست مصنعي للأعمال الذهبية في منطقة تسوكوجي بطوكيو، ويعمل الأن به فريق محترف من المتخصصين من مصصمي المجوهرات الحصرية لمتجري، كذلك بغرفة عرض مخصصة