كتابة خطبة محفلية عن الصداقة حقوق وواجبات

كتابة خطبة محفلية عن الصداقة حقوق وواجبات ، خطبة محفلية قصيرة عن الصداقه دون شك فإن الصداقة هي الرابط القوي الذي لا ينتهي بين الناس و بخاصة لو كانت الصداقة ممتدة على مدار كثيراً مِن السنين فالصديق هو ذاك الشخص الذي يظهر وقت الضيق و هو العون و السند لصديقه فدعونا نتعرف معاً على كتابة خطبة محفلية عن الصداقة حقوق وواجبات.

تعرف على:

خطبه محفليه قصيره تتكون من مقدمه وعرض وخاتمه تتكلم عن الصبر

كتابة خطبة محفلية عن الصداقة حقوق وواجبات ، خطبة محفلية قصيرة عن الصداقه

كتابة خطبة محفلية عن الصداقة حقوق وواجباتكتابة خطبة محفلية عن الصداقة حقوق وواجبات
كتابة خطبة محفلية عن الصداقة حقوق وواجبات

أعزائي إخوتي و أخواتي بدايةً يجب الإشارة إلى أن الصداقة هي علاقة مليئة بالتكافل و المودة ، و هي بمثابة الرباط المقدس بين الأشخاص و بخاصة لو كانت علاقة الصداقة هذه يسودها الإحترام و المحبة و قليلاً مِن التضحية.

ومِن الجدير بالذكر أنه و مِن أهم حقوق الصديق على صديقه أن يقف دائماً بجانبه سواء في الأفراح أو الأحزان و دائماً يجب أن يحرص الصديق على أن لا يُهين صديقه لا في الخفاء و لا في العلن و إنما يحترمه دائماً ، كما يجب الإشارة إلى أن زيارة الصديق أمراً و اجب سواء في المرض أو الشدة أو الفرح.

وتجدر الإشارة إلى أن الصديق نوعان أحدهما الصالح الذي دائماً ما يدفع صديقه للأمام و طاعة الله و الأخر هو النوع السيء الذي دائماً ما يسحب صديقه نحو المعصية و طريق الفساد و الهلاك ، و عن الصديق فقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ” الصديق مثل الجليس الصالح كحامل المسك و مثل الجليس السيئ كنافخ الكير “.

كما قال أحد الشعراء عن الصديق ” و كل قرين بالمقارن يقتدي ”  ، و قد قال عز و جل في كتابه الكريم ” الْأَخِلَّاء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ “… كتابة خطبة محفلية عن الصداقة حقوق وواجبات

قد يهمك:

اذاعة عن الاسعافات الاولية

خطبة محفلية ثانية عن الصداقة حقوق و واجبات

خطبة محفلية ثانية عن الصداقة حقوق و واجبات
خطبة محفلية ثانية عن الصداقة حقوق و واجبات

بسم الله الرحمن الرحيم.. أعزاتي إخواني و أخواتي الأعزاء حديثنا اليوم حول الصداقة فما أجملها و ما أجمل الحياة بوجود الأصدقاء الصالحين ، و ما أصحبها و أشدها دون و جود أصدقاء ، لكن لابد و أن يتأنى الإنسان دائماً عند إختيار صديقه فما أحلى الحياة بوجود صديق صالح بها و ما أصعبها دون أصدقاء فالصديق الصالح هو الذي دائماً ما يقف بجوار صديقه في الشدائد و المِحن و أبداً لا يتخلى عن صديقه أياً ما كانت الظروف.

ومِن الجدير بالذكر أن رسولنا الكريم قال عليه أفضل الصلاة و السلام ” المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل ” حيث يؤكد الرسول عليه أفضل الصلاة و السلام بمدى أهمية إختيار الصديق الصالح و كيف أن تأثير الصديق على صديقه بالغ القوة سواء بالإيجاب أو السلب.

تعرف على:

اذاعة عن الموهبة امل وعطاء

خطبة محفلية ثالثة عن الصداقة حقوق و واجبات

=
خطبة محفلية ثالثة عن الصداقة حقوق و واجبات
خطبة محفلية ثالثة عن الصداقة حقوق و واجبات

كان و سيظل الأساس في الصداقة هو أن يكون المرء صادقاً مع نفسه و مع صديقه و لا يكذب عليه أبداً أو يتجمل معه و يكون بمثابة مرآة صالحة لصديقه ، و مِن الجدير بالذكر أنه يوجد عدد مِن الأساسيات التي لابد مِن مراعاتها عند إختيار الصديق مثل أن يكون الصديق ذو خُلق كريم و متدين و ذو سمعة حسنة ، كما يجب أن يكون الصديق ذو تفكير سليم و عقل رزين و ياحبذا لو يكون الصديقان في نفس العمر أو قريبان مِن عمر بعضهما.

قد يهمك:

اذاعة عن الفساد وكيفية التصدي له

وبالتأكيد فإن الصديق يجب أن يتصف بالإخلاء و الوفاء و دائماً ما يُقدم العون قدرما يشاء لصديقه وقت الضيق سواء بالعون المادي أو المعنوي.. كتابة خطبة محفلية عن الصداقة حقوق وواجبات