ما هي عيوب الهجرة الى كندا ؟

عيوب الهجرة الى كندا تلك الدولة الكبيرة التي تقع في قارة أمريكا الجنوبية، ينطق شعبها اللغتين الانجليزية والفرنسية، تعتبر واحد من أهم الأحلام للشباب في الوطن العربي الراغب في الحصول على فرصة مميزة للعمل، وتحسين المستوى المعيشي، أو للحصول على فرصة تعليم عالية الجودة، لأن النظام التعليمي الأكاديمي في كندا من أقوى الأنظمة التعليمية على مستوى العالم، وبالرغم من كل سبق يوجد بعض من عيوب الهجرة الى كندا التي واجهها كل من هاجر إليها، ونوضحها إليكم في السطور التالية.

اقرأ أيضا

تجديد اقامة زوجة مواطن

ما هي عيوب الهجرة الى كندا؟

ما هي عيوب الهجرة الى كندا؟
ما هي عيوب الهجرة الى كندا؟

تعتبر كندا من الدول التي ترحب كثيرا بكل المهاجرين، وبها شعب ودود يتقبل كل من يتعايش معهم ،وفي عام 2000 تم تسجيلها من أعلى الدول في نسبة الهجرة في العالم الغربي، على الرغم من القوانين الصارمة التي وضعتها للموافقة على الهجرة إليها، ولكن بالرغم من ذلك ذكر كل من سافر إليها مجموعة من عيوب الهجرة الى كندا، ومنها:

قد يهمك كذلك

اضافة الابناء من ام غير سعوديه ولو كان الزواج بدون موافقه

التكلفة المرتفعة للحياة والمعيشة في كندا

تُعرف كندا بالتكلفة العالية لمستوى الحياة بها، وهو واحد من أهم عيوب الهجرة الى كندا التي تواجه المغترب حتى بعد الخصومات، والفوائد الضريبية، حيث أن نسبة الضرائب بها مرتفعة للغاية تصل إلى 30% من مستوى الدخل، وذلك بالتأكيد له سبب وهو أن كندا تعتبر من أعلى الدول على مستوى العالم من حيث مدخول الفرد بها، ولكن المسافر حديثا من الصعب أن يتعامل مع ذلك.

الحصول على وظيفة 

الحصول على وظيفة 
الحصول على وظيفة

يواجه بعض المهاجرين إلى كندا مشكلة كبيرة في الحصول على وظيفة، تناسبهم أو تلائم المؤهلات، أو المهن التي يعملون بها مع مستوى المعيشة المرتفع، يلجأ البعض إلى التخلي الفوري عن المهن والوظائف التي يؤدونها في بلادهم، ويستقرون في أي وظيفة، أو حرفة تحقق لهم مستوى دخل يناسب متطلبات تلك الدولة، مثل سائقي سيارات الأجرة، أو العمل في المبيعات أو النظافة.

شاهد كذلك

شروط اصدار بطاقة احوال للنساء

 اللغة من عيوب الهجرة الى كندا 

تعتبر اللغة عقبة أخرى وصعوبة كبيرة، تواجه كل من يرغب في الهجرة إلى كندا، حيث أن اللغة الأولى في كندا هي اللغة الفرنسية، والتي يتحدث بها حوالي من 95 % من السكان، وهي اللغة الرسمية ،لهذا يحتاج المهاجر إلى إتقان اللغة الفرنسية للتعامل مع الشعب الكندي.

سوء الرعاية الصحية وصعوبة التكييف 

تعتبر الرعاية الصحية من أهم الخدمات التي تقدمها الدول للشعوب، ولكن تلك الخدمة تعني فواتير ضريبية مرتفعة، أو فترات انتظار طويلة للعلاج، كما أن المهاجر يجد صعوبة في سرعة التكيف مع البلد من حيث الثقافة الكندية للشعوب أو البيئة، لأن كندا من الدول التي لها مناخ بارد للغاية، وتحتاج إلى ارتداء ملابس ثقيلة للغاية لتجنب التعرض لنزلات البرد، وتصل درجات الحرارة فيها إلى 30 درجة مئوية تحت الصفر أغلب العام، بما يعادل 7 شهور كاملة من البرد القارص.

عيوب الهجرة الى كندا للدراسة 

=
عيوب الهجرة الى كندا للدراسة 
عيوب الهجرة الى كندا للدراسة

على الرغم من قوة وجودة النظام التعليمي الأكاديمي في كندا، تقوم كندا بالتغيير المستمر في قوانين التعليم والإقامة، الأمر الذي يتسبب في إرباك المهاجرين بين الحين والآخر، وكذلك فرصة العثور على وظيفة للعمل مع الدراسة، أمر صعب للغاية حيث أنه يعتمد على اتقان المهاجر إلى المهارات اللغوية، ومستويات القراءة والكتابة العالية، لهذا يواجه المهاجر صعوبة كبيرة في قدرته على تحقيق ذاته، والقدرة على الحياة بشكل مناسب في كندا.