ستوب كوف StopKof لعلاج السعال وطارد للبلغم

ستوب كوف StopKof لعلاج اعراض السعال وطارد للبلغم ، فهو يحتوي على مواد مضادة للهيستامين ، ومضادات لإفراز الكولين ، و يعتبر من أفضل العلاجات التي تساعد على التخلص ، من أعراض السعال ، الناتج عن الحساسية و نزلات البرد ، للكبار و الأطفال ، فهو يساعد أيضا على تخفيف الآلام ، و تخفيف احتقان الجهاز التنفسي ، و سوف نتعرف في هذا الموضوع على دواعي الاستخدام ، و آثاره الجانبية ، و كل ما له علاقة بشراب ستوب كوف .

ستوب كوف StopKof لعلاج اعراض السعال وطارد للبلغم

ستوب كوف لعلاج اعراض السعال وطارد للبلغم
ستوب كوف لعلاج اعراض السعال وطارد للبلغم

يتكون شراب ستوب كوف من عدة مكونات ، تتلخص في الآتي :

– ديفينهيدرامين هيدروكلورايد 13.5 مل غرام ، لكل 5 مل من الشراب .

– كلورايد الأمونيوم بنسبة 131.5 مل غرام ، لكل 5 مل من الشراب .

– نسبة من كل من : بنزوات الصوديوم ، سترات الصوديوم ، صوديوم سكارين ، تراصوديم ستريت.

– جلوكوز .

– جلسرين .

– حامض الستريك .

– سكر ، ماء .

– أمونيم كلورايد .

– منثول .

– بروبلين جلايكول .

– نسبة من نكهة الكرز .

إقرأ أيضا

ازولفين Ezolvin دواء مُذيب للبلغم وللتقليل مِن حِدة السعال

دواعي استخدام ستوب كوف stopkof

ستوب كوف StopKof
ستوب كوف StopKof

– يستخدم شراب ستوب كوف ، في تقليل احتقان الجهاز التنفسي العلوي .

– يساعد على علاج اعراض السعال ، الناتج عن الحساسية ، و البرد .

– يعالج السعال الجاف .

– يستخدم كطارد للبلغم .

الجرعة المحددة عند استخدام ستوب كوف Stopkof

=
ستوب كوف StopKof
ستوب كوف StopKof

– يستخدم شراب ستوب كوف للأطفال من سن ستة أعوام  ، حتى سن إثنى عشر عاما ، بمقدار 5 مل ، عدد أربعة مرات يوميا ، أو حسب وصف الطبيب المعالج ، و لا يستخدم نهائيا للأطفال أقل من عمر ستة أعوام .

– يستخدم للكبار بمقدار يتراوح بين 5 إلى 10 مل ، كل ستة ساعات يوميا ، أو حسب وصف الطبيب المعالج .

إقرأ أيضا

توسين Tussin شراب لعلاج الكحة والسعال الجاف والمصحوب ببلغم

الاثار الجانبية لشراب ستوب كوف stopkof 

لهذا الشراب عدة آثار و أعراض جانبية ، قد تظهر على من يتناوله ، و لكن تزيد أو تقل على حسب الحالة ، و يوجد بعض الأشخاص الذين لا يعانون من الأعراض الجانبية نهائيا ، فقد تختلف نسبة الأعراض على حسب حالة المريض ، و من هذه الآثار الجانبية ما يلي :

– الشعور بدوخة و دوار و غثيان ، في بعض الحالات .

– حدوث زغللة في العين ، أو عدم وضوح الرؤية  .

– يعاني يعض الأشخاص من جفاف في الفم ، و الحلق ، و جفاف في الأنف و الحنجرة .

– قد يعاني بعض الأشخاص من اضرابات في المعدة ، أو الجهاز الهضمي ، مثل الإسهال أو الإمساك ( صعوبة في التبول ) .

– يسبب الشراب في بعض الحالات عدم التركيز ، و تشتت الانتباه ، و ذلك ينتج عند الافراط في استخدام ستوب كوف  .

– يحتوي الشراب على مواد بها تأثيرت منومة ، فتتسبب في الشعور بالاسترخاء .

موانع استخدام ستوب كوف stopkof

يوجد بعض الحالات المرضية ، التي يؤثر هذا الشراب عليها تأثيرا سلبيا ، و من الحالات التي يمنع تماما استخدام هذا الشراب لهم ، ما يلي :

– يمنع استخدام هذا الدواء ، لمن يعاني من قصور في وظائف الكبد .

– ينصح الأطباء بعدم استخدامه ، مع من يعاني من قلوية في الدم .

– لا يستخدم لمن يعاني من القلاء الأيضي .

التحذيرات الهامة عند استخدام ستوب كوف stopkof

التحذيرات الهامة عند استخدام ستوب كوف stopkof
التحذيرات الهامة عند استخدام ستوب كوف StopKof

عند تناول شراب ستوب كوف ، يرجى مراعاة بعض التحذيرات الهامة ، حتى لا يتسبب في زيادة بعض الأعراض الجانبية ، و من هذه التحذيرات ما يلي :

– يجب الحرص ، و الحذر عند استخدام شراب ستوب كوف ، لمن يعاني من تضخم في البروستاتا العرضي ( الموثة ) .

– يرجى استخدامه بحذر ، للمرضى المصابون بالزرق ( الجلوكوما ) .

– لا يسمح بتناوله لمن يعاني من انسداد البواب المعوي ، و من يعاني من قرحة المعدة المتضيقة .

– يستخدم بحذر لمن يعاني ، من انسداد في عنق المثانة .

– لا يستخدم بدون وصف الطبيب ، لمن له تاريخ في الربو الشعبي .

– الحذر عند استخدام ستوب كوف ، لمن يعاني من فرط في إفراز الغدة الدرقية .

– من له تاريخ في أمراض الجهاز الدوري ، يرجى إعلام الطبيب بذلك قبل استخدام هذا الدواء .

– يرجى الحذر عند استخدام شراب ستوب كوف ، لمرضى ضغط الدم المرتفع .

– عند تناول أدوية أخرى خاصة بعلاج الاكتئاب ، ينصح بعدم تناول شراب ستوب كوف ، لعدم زيادة الأعراض الجانبية المصاحبة للدواء ، مثل جفاف الفم ، و الدوار و الدوخة .

– يجب عدم تناوله بدون وصف الطبيب ، لأن الطبيب يقوم بالمتابعة ، عند إستخدامه للحد من ظهور أعراض النشادر ، أو ما تسمي ( سمية الأمونيا ) .

إقرأ أيضا

كافوسيد Kafosed لعلاج السعال و الكحة

تاثير ستوب كوف Stopkof على الحمل و الرضاعة

في فترة الحمل

لا يسمح الأطباء تماما بأي شكل من الأشكال ، باستخدام شراب ستوب كوف في فترة الحمل ، لعدم حدوث ضرر للجنين ، من الآثار الجانبية المصاحبة للدواء ، و يفضل إستشارة الطبيب ، و استخدام نوع آخر من الأدوية الخاصة بعلاج أعراض السعال ، و الأدوية المستخدمة كطارد للبلغم ، و التي ليس لها أعراض جانبية ، أو بها مكونات أقل من هذا النوع ، للحفاظ على صحة الجنين ، و عدم حدوث أضرار للأم ، مثل الشعور بالدوار و الدوخة و عدم التركيز ، و آلام بالمعدة .

في فترة الرضاعة الطبيعية

– يمنع الأطباء السيدات من إستخدام شراب ستوب كوف ، في خلال فترة الرضاعة الطبيعية ، لعدم حدوث ضرر للطفل الرضيع ، لأن مكونات الدواء تفرز في لبن الأم ، و ذلك يسبب ضررا على صحة الطفل ، من مكونات الدواء و آثاره الجانبية التي قد تترك أثرا على المعدة و خلايا المخ ، و يفضل استخدام نوع آخر أقل عرضة للآثار الجانبية ، و الأضرار .

إقرأ أيضا

دراميلين Dramylin شراب لعلاج السعال وحساسية الأنف

التفاعلات الدوائية عند استخدام ستوب كوف Stopkof مع الادوية الاخرى

يوجد بعض الأدوية ، التي يفضل عدم تناول شراب ستوب كوف نهائيا معها ، لعدم حدوث أضرار على الشخص الذي يتناولهم معا ، أو لعدم تقليل نسبة الاستفادة من الشراب ، بسبب نوع الدواء الآخر ، الذي يؤثر على مفعوله و قوته ، و من هذه الأدوية ما يلي :

– ينصح بعدم تناول الشراب ، للأشخاص الذين يستخدمون مثبطات MAO .

– لا يسمح باستخدامه مع المشروبات الكحولية .

– يمنع تماما استخدام شراب ستوب كوف ، مع الأدوية المهدئة للجهاز العصبي المركزي  ، مثل المسكنات المخدرة ، و مشتقات البنزودايازبين ، و المهدئات ، و ذلك لأنها تعمل على زيادة نسبة مفعول ، مادة الديفينهيدرامين .

– لا يستخدم مع مضادات الأترويين ، لعدم زيادة نسبة الأعراض الجانبية .

– يمنع تماما تناوله مع مضادات الاكتئاب .

إقرأ أيضا

برونشيكم شراب Bronchicum Syrup لعلاج الكحة والسعال

هل يسبب ستوب كوف Stopkof النعاس ؟

يسبب هذا الشراب الدوار و الدوخة ، و الغثيان ، مما يجعل الشخص غير قادر على التركيز ، أو غير متزن ، فيجب عدم قيادة السيارات ، أو العمل على الآلات الثقيلة أو الخطيرة ، بعد تناوله بمدة قصيرة ، لتجنب حدوث أضرار وجيزة ، و مخاطر كثيرة ، فقد يحتوي هذا النوع من الدواء على مادة ديفينهيدرامين هيدروكلورايد ، و هي مادة مضادة للهيستامين ، و هي تعمل على زيادة التأثيرات المنومة ، و تتسبب في الشعور بعدم التركيز ، أو عدم القدرة على الانتباه ، و الشعور بالدوخة ، و زغللة في العين ، و تسبب أيضا اضطرابات بالمعدة ، مثل حدوث امساك أو اسهال .