دراسة جدوى مشروع اغنام

دراسة جدوى مشروع اغنام وهي ما تشبه الماعز إلى حد كبير، إلا أنها يغطيها الصوف، وتعتمد في الطعام على النباتات البقولية المرتفعة والخشنة، حتى يكتمل نموها والتي تستمر إلى مدة عام كامل وهي من المشاريع المربحة، وذلك لأنها تقدم الكثير من المواد الخام للصناعات الأخرى، مثل الصوف واللحم ومنتجات الألبان، ولكن ذلك النجاح يعتمد على عمل دراسة جدوى مشروع اغنام ناجحة وشاملة.

دراسة جدوى مشروع اغنام بالتفصيل

دراسة جدوى مشروع اغنام بالتفصيل
دراسة جدوى مشروع اغنام بالتفصيل

تختلف دراسة جدوى مشروع اغنام على اختلاف عدد رؤوس الأغنام، التي يبدأ بها المربي واختيار المكان المناسب لذلك العدد، والإلمام بطرق التربية وفي عدم معرفتها لابد من توظيف المتخصص في ذلك المجال، حتى لا يصبح مشروعا فاشلا، وتبدأ دراسة جدوى مشروع اغنام بتوفير كل متطلبات المشروع، وهي كالتالي:

متطلبات مشروع اغنام 

– يحتاج المربي إلى شراء عدد الأغنام التي تناسب المكان والميزانية الموضوعة للمشروع، كما لابد أن تكون الأغنام صحيحة، وخالية من الأمراض، والمشاكل الصحية ويفضل الاستعانة بخبير تربية، أو طبيب بيطري لتقديم النصيحة السليمة، وعدم التعرض للنصب.

– توفير طعام الأغنام مثل الأطعمة الجافة، أو تأجير قطعة أرض زراعية لزراعة البرسيم، والذرة الأخضر، والأنواع التي يعتمد عليها الأغنام في الغذاء.

– المكان المناسب لتربية الأغنام على أن تكون فارغة، ونظيفة والعمالة التي لها خبرة في ذلك المجال لتقديم الطعام والتنظيف

شاهد أيضا

دراسة جدوى مشروع مصنع إنتاج جوارب 

طريقة شراء الأغنام السليمة

طريقة شراء الأغنام السليمة
طريقة شراء الأغنام السليمة

– من يتوجه إلى سوق الأغنام ولا يمتلك الخبرة الكافية للشراء، فمن السهل أن يتعرض للغش، وعليه يفضل أن يكون معه أصحاب الخبرات في ذلك، لاستبعاد الأغنام المريضة أو المصابة.

– التعرف على الأغنام الصحيحة سهل حيث يجدها البائع على نشاط، وحركة بحيوية وعليها علامات الحيوية واضحة، ورأسها للأعلى، لكن المريضة عادة ما تكون منكسة الرأس، ولا تتحرك كثيرا ولو تحركت فسريعا ما تعود للسكون.

– يلاحظ المشتري أن الأغنام تأكل الأعلاف، أي كان نوعها دون مشاكل، ولا يظهر عليها أعراض أمراض مثل الإسهال، والذي يكون ظاهرا بوضوح في حالة النظر إلى لية الخروف.

– يلاحظ المشتري أنها تتنفس بسهولة ولا تعاني من كحة أو نهجان، والصوف لونه طبيعي وغير شاحب وملمس الشعر ناعم، ولا يعاني من التقصف مع أهمية فحص العينين، وعدم وجود اصفرار بها.

– فحص الجسم جيدا والتأكد من خلوه من الجروح، وفحص الفكين من الداخل، مع ملاحظة حركة الأغنام قبل الشراء.

– ومن أفضل أنواع الأغنام للتربية في دراسة جدوى مشروع اغنام، والتي تحقق نسبة ربح عالية لأصحابها هي:

  • الأغنام الصومالية 
  • أغنام عواسي.
  • الأغنام النجدية
  • الأغنام الهولندية
  • أغنام مانكس لوجتان.
  • أغنام فيروس
  • أغنام راكا
  • أغنام وينسليدل
  • الأغنام الويلزية

دراسة جدوى مشروع اغنام والميزانية 

=
دراسة جدوى مشروع اغنام والميزانية 
دراسة جدوى مشروع اغنام والميزانية

– تكلفة دورة تربية الخروف الواحد في دراسة جدوى مشروع اغنام، عادة ما تكون حوالي من 3250 أو أقل، ويكون متوسط سعر الخروف 90 كيلو ،وهو ما يعادل 777.81 ريال سعودي 

– كما أن دراسة جدوى مشروع اغنام لمدة ستة أشهر، وتربية عدد مائة خروف على سبيل المثال تكون بحاجة إلى شراء الأغنام من عمر شهرين إلى ثلاثة أشهر، ويكون وزن الواحد 40 كيلو جرام بمتوسط سعر 1800 جنيه للخروف الواحد.

– يحتاج الأغنام المائة إلى مساحة 180 متر مربع للتربية، والمخازن المخصصة للأعلاف ومستلزمات التربية.

– تغذية الخروف الواحد في المتوسط 750 جنيه، ما يعادل 179.49 ريال سعودي، حيث أن الخروف الواحد يستهلك حوالي من 250 كيلو جرام من الأعلاف، وحوالي من 600 جنيه برسيم/ وهو ما يعادل 143.59 ريال سعودي، وتكلفة الإشراف الطبي للخروف الواحد 50 جنيه، وأجرة العامل 50 جنيه ما يعادل 11.96 ريال سعودي 

– لابد من مراعاة أن يتم تخزين الكمية المطلوبة من الأعلاف، وذلك تجنبا لارتفاع سعر الأعلاف بأي لحظة، والذي يؤثر سلبا على الأرباح.

– دراسة جدوى مشروع اغنام لمائة رأس، تتكلف في المتوسط بحوالي  180 ألف جنيه مصري، وهو حالي من 43.079 ريال سعودي.

قد يهمك كذلك

دراسة جدوى مشروع تصنيع بنطلون جينز

طرق التغذية والإنتاج 

طرق التغذية والإنتاج 
طرق التغذية والإنتاج

تعتمد الأغنام على ثلاثة طرق في التغذية لنجاح التربية، والحصول على الأرباح، وهي الإنتاج الرعوي والإنتاج المكثف، والإنتاج شبه المكثف، ولكل نوع المميزات والعيوب:

الإنتاج الرعوي 

هو نوع من أنواع التغذية يعتمد على رعي الأغنام في الحقول، والأماكن الغنية بالحشائش، وذلك عبر الاتفاق مع أصحابها لتناول ما تبقى من المحاصيل، حيث أنها مفيدة لأصحاب الحقول في تنظيف الأرض ولا تكلف أصحاب الأغنام، أي مطالب ولا يتم استخدام الأعلاف الجافة، إلا في فترات الجفاف وقلة الطعام، وتلك الطريقة مناسبة مع قطعان الأغنام الكبيرة .

شاهد كذلك

دراسة مشروع نقل الخضار من المزارع

الإنتاج المكثف 

الإنتاج المكثف مكلف بعض الشيء، إلا أن صاحب القطيع مطالب بشراء كميات كبيرة من الأعلاف الجافة لتغذية العدد الذي يملكه من الأغنام، الأمر الذي لابد من وضعه في دراسة جدوى مشروع اغنام بالتفصيل لحصره دون التعرض لخسائر.

 فعلى الرغم من ارتفاع التكلفة، إلا أنها الأفضل في زيادة وزن الأنغام لإنتاج اللحم، وهذا النوع من التغذية يستهدف به بناء قطيع دائم يزيد من حيث العدد، ويتكاثر لتكون التربية مستدامة ،ومشروع طويل المدى

 حيث تلد الواحد مرتين في العام بنسبة ولادات 200% ،ونسبة الوفيات في تلك الحالة لا تزيد عن 5% بسبب صحة الأمهات الجيدة، والمعتمدة على هذا النوع من التغذية 

الإنتاج شبه المكثف

– الإنتاج شبه المكثف يجمع بين الإنتاج الرعوي والإنتاج المكثف، وذلك من خلال تغذية الأغنام على الأعلاف الخضراء، والجافة بتركيز يختلف من وقت إلى آخر، مثل الوقت الذي تقل فيه الحشائش، وفي نهاية فترة الحمل 

– يتطلب هذا النوع مجهود أكبر من النوعين السابقين، إلا أنه يتلاشى عيوب النوعين السابقين من حيث التكلفة المرتفعة في الإنتاج المكثف، وقلة الأعلاف الخضراء في بعض المواسم في الإنتاج الرعوي ،وهو الأفضل في دراسة جدوى مشروع اغنام

قد يهمك

دراسة جدوى زراعة فدان طماطم

أهم النصائح في دراسة جدوى مشروع اغنام ناجحة

أهم النصائح في دراسة جدوى مشروع اغنام ناجحة
أهم النصائح في دراسة جدوى مشروع اغنام ناجحة

– لابد من التحليل الكامل لحجم السوق، ومعرفة ما إذا كانت المزرعة، سوف تعمل على توفير إنتاج يتم توزيعه في عدة مناطق مختلفة أم لا.

– التحليل الدقيق والمدروس في دراسة جدوى مشروع اغنام لأسعار الأغنام، والتغذية التي تم اختيارها ،وتحليل القدرة العامة للإنتاج، ومعرفة أسعار البيع بناءا على الوزن.

لابد من الإلمام بالرعاية الصحية للأغنام، والمقصود بها حصول صاحب المزرعة على البرنامج الوقائي الذي يجب أن يتم تطبيقه مع الأغنام لحمايتها من كل الأمراض التي ربما تكون سببا في التعرض للخسارة الكبيرة بارتفاع نسبة الوفيات.

– يجب توفير العمالة اللازمة لتغطية عدد رؤوس الأغنام في المزرعة، مع امتلاك الخبرة اللازمة في ذلك

–  وبالإضافة إلى ذلك لابد من التعامل مع طبيب بيطري في الجوار، إن لم يكن مقيم داخل المزرعة في حالة الأعداد الكبيرة، وذلك لتوجيه صاحب المزرعة للإرشادات الصحية، وتغطيس الأغنام لحمايتها من الأمراض الطفيلية.

 التصرف الفوري في حالة إصابة أحد الأغنام بالأمراض التالية، حتى لا تتسبب في عدوى تضر بالقطيع كاملا متسببة في خسائر مالية فادحة:

  • التسمم المعوي.
  • مرض البروسيلا
  • الجدري
  • الحمى القلاعية