أدوية علاج برودة الاطراف

أدوية علاج برودة الاطراف تستخدم لعلاج واحدة من المشاكل الصحية الشائعة عند الإنسان، والناتجة عن سحب الدم الدافئ من الأطراف باتجاه القلب والرئة والأعضاء الداخلية عبر انقباضات الأوعية الدموية في الجلد وتقليل كمية الدم التي تذهب الي الاطراف .

أدوية علاج برودة الاطراف تعتبر حل في الحالات العضوية، التي ترتبط بالدورة الدموية، الناتجة عن تقلصات الشرايين التي تكون موجودة بالأطراف، أو من عدم وصول الدم الكافي إلى الأطراف.

اقرأ أيضا

أفضل علاج للصداع النصفي الشديد

أدوية علاج برودة الاطراف بالتفصيل 

أدوية علاج برودة الاطراف بالتفصيل 
أدوية علاج برودة الاطراف بالتفصيل

يوجد العديد من أنظمة العلاج التي تسمح لأي شخص بالتوقف من المعاناة من هذه المشاكل القوية، كما تكون هذه الأدوية في الأغلب غير مضرة بالجسم في جميع الحالات مثل التالي:

– من أهم أدوية علاج برودة الاطراف المستخدمة في فترة الحمل، حيث يمكن أن يصاب جسم المرأة بهذا المرض، وذلك نتيجة للإصابة بالأنيميا أو فقر الدم الناتج عن الحمل.

– هذا ويتم العلاج في البداية باستخدام بعض من أنواع الكريمات الموضعية، التي تعمل أو تساعد على توصيل الدم للأطراف، مثل الكريمات والمراهم التالية:

– كما يمكن الاستعانة باستخدام الشخص بعض من أقراص علاج الشرايين وفق جرعات محددة من الطبيب المعالج التي تناسب كل حالة على حدة مثل:

  • أقراص ترنتال 400
  • بنتال 40

– كما يجب أن يتم استخدام تلك الأدوية إلى الأشخاص الأكبر من عمر 12 عام، كما يحذر استخدام العقار لمن يعانون ارتفاع ضغط الدم إلا بالاستشارة الطبية.

– كما أن كل ما سبق من أدوية علاج برودة الاطراف لا يستخدم إلا بالإشراف الطبي الكامل لتحديد الجرعة المناسبة للمريض. 

أدوية علاج برودة الاطراف المصحوبة بالحساسية

أدوية علاج برودة الاطراف المصحوبة بالحساسية
أدوية علاج برودة الاطراف المصحوبة بالحساسية

– إذا كانت برودة الأطراف مصحوبة ببعض من الحساسية ، يتم استخدام دواء للحساسية، والتي منها على سبيل المثال:

  • انالرج
  • ليفست

ملحطوظة هامة : أدوية الحساسية لا يتم تناولها إلا تحت إشراف طبي كامل في حالات الأطفال والكبار للتأثيرات الجانبية لها على صحة الجسم.

شاهد أيضا

علاج تورم الاصابع بسبب ضربه

علاج برودة الاطراف ‏في المنزل

=
علاج برودة الاطراف ‏في المنزل
علاج برودة الاطراف ‏في المنزل

– تدليك القدمين والكفين بصورة مستمرة لعمل تحسين الدورة الدموية، والمساعدة في وصول الدم إليها بشكل أفضل.

– عدم الوقوف لفترة طويلة أو الجلوس كذلك، ومحاولة تحريك القدمين واليدين بين الحين والآخر.

– عدم ارتداء الكعب العالي أو الأحذية الضيقة، لأنها تتسبب في تورم القدمين وزيادة الشعور بالبرد

– ممارسة الرياضة خاصة المشي السريع أو الجري.

– وضع اليدين والقدمين في كمادات دافئة وذلك في الفترات الباردة من فصل الشتاء.

– التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين

– ارتداء القفازات والجوارب الصوفية شتاءاً

ما هو مرض برودة الأطراف ؟

ما هو مرض برودة الأطراف؟
ما هو مرض برودة الأطراف ؟

من الطبيعي أن يشعر أي إنسان ببرودة في الأطراف في حالات الطقس البارد وهو أمر شائع إلا أن الأمر يشير إلى مشاكل صحية حقيقية في حالة ظهور الأعراض التالية على المريض:

– عندما يشعر الإنسان ببرودة اليدين والقدمين في حالات الطقس الغير بارد.

– ظهور بعض التغيرات الجلدية مثل تحول لونه إلى الأزرق أو الأبيض.

– التنمية أو الخدر في الأصابع أثناء الطقس البارد.

الحاجة إلى ارتداء القفازات في حالة التعامل المباشر مع الأطعمة المجمدة وعدم تحمل لمسها.

– ظهور الجروح والقروح المفتوحة على الجلد

– صعوبة التئام الجروح البسيطة على أطراف الأصابع في اليدين والقدمين.

– ملاحظة وجود جلد مشدود أو مصاب بالتيبس

أهم أسباب برودة الأطراف 

أهم أسباب برودة الأطراف 
أهم أسباب برودة الأطراف

يحتوي جسم الإنسان على منظم داخلي طبيعية للحرارة الداخلية من خلال استمرار تدفق الدم للأعضاء الداخلية، والمحافظة على الدفء بها، هذا وتتنوع الأسباب التي ينتج عنها مشكلة برودة الأطراف كثيرة ومتنوعة، منها على  سبيل المثال:

شاهد أيضا

بيروفيت أكياس مكمل غذائى لعلاج الانيميا ونقص الحديد

فقر الدم 

يشعر الإنسان بالبرودة في الأطراف، نتيجة لإصابة بحالة من حالات فقر الدم الناتج عن نقص الحديد، أو نقص فيتامين بي 12 والذي يؤدي إلى :

– لا تتمكن كريات الدم الحمراء التي لا تحمل مقدار كافي من الهيموجلوبين، وضعف بنية خلايا الدم الحمراء

– نتيجة لذلك، لا تكون أنسجة الجسم قادرة على جمل المقدار المناسب من الأكسجين، يتسبب ذلك بالبرودة في الكفين والقدمين.

– كما يؤدي نقص الحديد إلى الضعف في التمثيل الغذائي في الغدة الدرقية، المسؤول بدوره عن تنظيم عمليات توليد الحرارة في الجسم.

أمراض الأوردة والشرايين

– تتنوع أمراض الشرايين، سواء بمعاناته من الضيق أو الخلل في الوظائف، ويكون ذلك تأثير مباشر على الشعور بالبرودة، ومن تلك الأمراض على سبيل المثال:

– مرض الشريان المحيطي وهو يصيب كبار السن، أو مرضى السكري 

– مرض تلف جدار الشرايين في الأطراف السفلية بسبب تراكم الكوليسترول، والدهون على الجداران من الداخل، ويظهر بالتصلب أو الضيق.

– نتيجة لذلك تقوم الأطراف ببذل المزيد من المجهود البدني، للحصول على المزيد من الأكسجين والجلوكوز والماء.

داء السكري 

السكري مرض يعمل على إصابته الأعصاب الخاصة بالجسم وتقوم بإتلافها، وهذا ما قد يسبب البعض من شهور البرودة و الوخز والتنميل، كما يجب في هذه الحالة مراجعة الطبيب للقيام بمعالجة هذه الحالة، وإعادة الحياة إلى مجراها 

قصور الغدة الدرقية 

هي من المشكلات التي تحدث عندما تكون الغدة الدرقية غير نشطة، ولا تنتج ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية، وهو عبارة عن هرمون يعمل على القيام بعملية التمثيل الغذائي في الجسم، والتحكم في ضربات القلب، والتحكم في درجة الحرارة، وعلاوة على ذلك:

  • يمكن أن تساهم الغدة الدرقية في حالة كونها غير نشطة القيام بالتقليل من نشاط الدورة الدموية، مما قد يؤدي إلى إصابة الجسم بهذا النوع من الأمراض.
  • لكن في حالة تناول أدوية علاج برودة الاطراف في هذا المرض، فإنه لا ينجح لأن المرض ينشأ عن الغدة الدرقية، ولهذا فيجب مراجعة الطبيب أو استخدام أدوية علاج برودة الاطراف في المنزل لتحديد الجرعات المناسبة.

نقص فيتامين ب12

– نقص فيتامين ب12 الذي يسبب الشعور بالوخز، والإعياء العام، واضطرابات الحركة و الاطراف الباردة

– كما ينتج عن نقصه الشعور بالتقرحات الفموية، وانخفاض القدرات الذهنية والتفكير.

– قلة وصول الأكسجين مع العناصر الغذائية المختلفة لليدين والقدمين.

قد يهمك أيضا

حبوب فوار للصداع و الأدوية التي تُستخدم لعلاج الصداع بشكل عام

التدخين

– التدخين سبب برود الاطراف، حيث يعمل على زيادة الشعور ببرودة اليدين والكفين، من خلال تأثيره على سلامة الشرايين المغذية للقلب 

– وجود بعض المركبات الكيمائية، مثل التبغ الذي يؤثر على انبساط وانقباض العضلات في الأطراف.

– التأثير السلبي للتدخين على الأعصاب الطرفية، وكفاءة العمل في التكيف مع البرودة المحيطة بجسم الإنسان.

– كما يوجد له تأثيرات واضحة على نشاط إفراز المواد الدهنية لحماية الجلد من الجفاف، وضبط إفراز العرق، وكلها أمور تساهم في المحافظة على صحة الجلد، وعملية التكيف مع التغيرات الجوية

ختاما لا يتم استخدام أدوية علاج برودة الاطراف، إلا في حالة استمرت الأعراض في الفترات المناخية المعتدلة، لأن برودة الأطراف في حد ذاتها ليست مرضا إلا في بعض الحالات .